“الأردن” ينتظر فتح معبر “نصيب”

مسؤول عسكري أردني: انتشار القوات الحكومية على الحدود السورية الأردنية سينعكس إيجاباً على البلدين

سناك سوري-متابعات

قال قائد المنطقة الشمالية الأردنية العميد الركن “خالد المساعيد” إن سيطرة القوات الحكومية وانتشارها على الحدود السورية الأردنية سيعمل على ضبط الحدود، مؤكداً أن هذا الأمر سينعكس إيجاباً على البلدين.

وأضاف في تصريحات نقلتها صحيفة “الرأي” الأردنية: «سيطرة القوات السورية على الحدود مع بلاده سينعكس إيجابا على البلدين من الناحيتين الأمنية والاقتصادية، خصوصا وأن القوات المسلحة الأردنية قامت بهذه المهمة طيلة فترة الأزمة السورية».

وبينما قال “المساعيد” إن الحديث عن إعادة افتتاح الحدود رسمياً بين بلاده و”سوريا” رهن بالدولة الأردنية وسياستها، قال مدير عام المنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة “خالد الرحاحلة” إن «المنطقة جاهزة لوجستيا وخدماتيا وهي مستعدة لتمارس نشاطها من جديد في أي وقت يسمح بذلك».

وكانت المنطقة الحرة سابقاً قبل الحرب السورية توفر فرص عمل لأكثر من 4 آلاف شخص من البلدين، يعملون بـ35 مصنعاً ومعملاً، وأكثر من 100 معرض سيارات.

ويسعى الجانب الأردني حتى أكثر من السوري لإعادة افتتاح معبر “نصيب”، وبحسب موقع العربي الجديد فإن خسائر الأردن بلغت نحو 800 مليون دولار سنوياً منذ اغلاق المعبر شهر آيار 2015.

اقرأ أيضاً: مبعوث أردني إلى دمشق لإعادة فتح معبر نصيب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *