الأردن: اللاجئون السوريون يكلفوننا 2.4 مليار دولار سنوياً

"صورة تعبيرية"

رئيس الوزراء الأردني عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم لاتزال بعيدة

سناك سوري – متابعات

أقرت الحكومة الأردنية خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية للأعوام الثلاثة المقبلة بقيمة 7.3 مليار دولار بمعدل نحو 2.4 مليار دولار سنوياً وذلك خلال اجتماع عقد قبل أيام بالتعاون مع عدد من المنظمات التابعة للأمم المتحدة والمانحين الدوليين.

وقال “هاني الملقي” رئيس الوزراء الأردني: «إن فرص عودة أربعة ملايين نازح سوري في جميع أنحاء العالم إلى بلادهم لا تزال بعيدة بعد مرور سبع سنوات على الأزمة».

وأضاف: «حتى لو تحقق حل سلمي، فإن الأمر سيستغرق سنوات لإعادة بناء سوريا، وإعادة توطين السوريين، وهذا يعني أنه سيتعين على الأردن الاستمرار في تحمل التكاليف المتزايدة للأزمة ومواجهة التحديات المتزايدة للنسيج الاجتماعي والاقتصادي للبلاد لعام 2018 وما بعده».

وتأتي التصريحات الأخيرة للملقي في وقت تضيق فيه الحكومة الأردنية على مجالات العمل والدراسة والحياة بالنسبة للاجئين السوريين هناك.

اقرأ أيضاً: لاجئ سوري في الأردن يثير جدلاً واسعاً

وفي سياق موازي قال “عماد الفاخوري” وزير التخطيط والتعاون الدولي الأردني إن: «ميزانية الخطة قد خفضت بنحو 110 ملايين دولار، من 65.‏2 مليار دولار أميركي سنوياً في الخطة السابقة إلى ما معدله نحو 4.‏2 مليار دولار أميركي سنوياً للفترة 2018 – 2020».

وكانت الأردن قد حصلت في عام 2017 على 1.7 مليار دولار كمنح خارجية لتمويل خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية أو ما نسبته 59% من إجمالي مقدرات حاجة البلاد للعام ذاته.

يذكر بأن الأردن كانت قد وافقت على إدخال المساعدات عبر أراضيها لمخيم الركبان للاجئين السوريين ولمرة واحدة فقط، وذلك ضمن اتفاق بينها وبين الأمم المتحدة قبل شهر من الآن تقريباً.

اقرأ أيضاً: الأردن سمح أخيراً … بدخول المساعدات إلى “مخيم الركبان”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *