استقالة مسؤول رفيع المستوى من حكومة الإنقاذ

وأربكت الاستقالة رئيس الحكومة “محمد الشيخ” الذي لم يعلق على الأمر.

سناك سوري-متابعات

في خطوة مفاجئة قدم أمين عام حكومة الإنقاذ “محمد نور مبارك” استقالته وذلك بعد شهر واحد من تعيينه، رافضاً التعليق على الاستقالة أو التحدث بالأسباب التي دفعته إلى ذلك، واقتصر الأمر على بيان مقتضب نشره عبر معرفاته الشخصية.

بينما تفيد المعلومات التي حصل عليها سناك سوري بأن “مبارك” غير راضي عن الاجراءات التي تقوم بها حكومة الإنقاذ، ورجحت مصادر بأن “مبارك” كان من مؤيدي اندماج حكومة الإنقاذ مع حكومة الائتلاف بموجب المبادرة التي توقفت على خلفية توتر بين الحكومتين قبل حوالي اسبوع من اليوم.

اقرأ أيضاً: حكومة الإنقاذ: “أنا الزعيم”!

مصادر مقربة من الحكومة كشفت لـ “سناك سوري” بأن استقالة “مبارك” أربكت رئيس الحكومة “محمد الشيخ” الذي لم يعلق على بيان الاستقالة بعد، وأدت إلى إضعاف موقفه لصالح حكومة الائتلاف حيث توقعت المصادر إقدام المزيد من مسؤولي الحكومة على تقديم استقالاتهم لأسباب مختلفة منها اغراءات قدمتها حكومة الائتلاف بالإضافة لتذمر كبير بين قياديي الحكومة على تصرفات واجراءات “الشيخ” الأخيرة خصوصاً التصعيد ضد حكومة الائتلاف ومحاولة السيطرة على مفاصل الحياة في إدلب.

اقرأ أيضاً: الإنقاذ تريد السيطرة على قطاع الخدمات في إدلب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *