اختلاط مياه الشرب والصرف الصحي يكشف أخطاء التنفيذ في “حي المزة” بدمشق

سكان “حي المزة 86” ضحية سوء تنفيذ شبكات المياه والصرف الصحي

سناك سوري – متابعات

اشتكى سكان “حي المزة 86” في مدينة “دمشق” من  مشكلة تلوث المياه التي بدأت من يوم الأربعاء الماضي حيث وردت أولى الشكاوى من مواطنة في الحي أفادت بأن لون المياه أصفر وتنبعث منه روائح كريهة.

المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي بدمشق أقرت بوجود التلوث الناتج عن تسريب مياه الصرف الصحي إليها حيث وجدت أنابيب الصرف الصحي مكسورة في أحد أماكن الحفر التي أجرتها ورشات الصيانة التابعة للمؤسسة حيث قال مدير المؤسسة “عصام الطباع” في حديث نقلته جريدة تشرين المحلية :« إن ورشات المؤسسة كشفت عن بعض النقاط التي تبين فيها التلوث وقد قامت المؤسسة بقطع مياه الشرب عن المنطقة ووضع إشارات على النقاط الموجودة والتي بلغت نقطتين في اليوم الأول وأنه تم الكشف حتى الآن على 11 نقطة مشتبهة يحتمل ألا تكون كلها ملوثة».

سوء تنفيذ الشبكات والضخ المتقطع من قبل المؤسسة للمياه عبر البواري أدى إلى المشكلة حسب رأي المهندس “منذر أمين” مدير الاستثمار والصيانة في مؤسسة المياه الذي قال:«إنه من خلال الحفر تبين أن شبكة الصرف الصحي الواقعة فوق شبكة مياه الشرب بعكس ما يجب أن تكون وهو وضع أنابيب الصرف الصحي تحت أنابيب الشرب الأمر الذي أدى إلى إغراق أنابيب مياه الشرب بمياه الصرف الصحي الملوثة وبالتزامن مع الضخ المتقطع لمياه الشرب من قبل المؤسسة العامة للمياه المتسبب في جعل ضغط هذه الأنابيب صفراً أدى إلى تسرب المياه الملوثة إليها».

مشكلة تلوث مياه الشرب ليست الأولى من نوعها حيث سبق واشتكى سكان “حي الورود” من تلوث مياههم بالصرف الصحي واضطرارهم لشراء مياه الشرب وتكلفهم أعباء مادية إضافية ناهيك عن مشاكل التلوث وتعريض حياتهم للخطر، والتي تعود لأخطاء ارتكبتها الجهات المنفذة لمشاريع المياه والصرف الصحي في هذه المناطق، والتي تمر بدون محاسبة أو سؤال حيث يستمتع الفاسدون بصرف ماوفروه من الأموال المخصصة لتنفيذ هذه المشاريع فيما يعاني المواطن من سوء التنفيذ .

اقرأ أيضاً : مياه بطعم الصرف الصحي في “دمشق”

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *