اختطاف عنصر من الخوذ البيضاء في إدلب

المختطف "حسن يونس"

الاختطاف جاء بعد أشهر من مقتل 7 عناصر، ما يطرح أسئلة استفهام حول الأسباب؟

سناك سوري – خالد عياش

قالت مصادر في الدفاع المدني (معارضة) في محافظة إدلب إن 3 من عناصرها تم اختطافهم في المحافظة ومن بينهم “حسن يونس” وهو أحد سكان مضايا الذين نزحوا إلى إدلب للعيش فيها.

وتداولت بعض الصفحات أن هيئة تحرير الشام هي من قامت باختطافه إلا أن الهيئة لم تتبنى الأمر والدفاع المدني لم يحدد من هي الجهة المختطفة.

وتأتي هذه الحادثة بعد أشهر على استهداف الدفاع المدني في سرمين ومقتل 7 من العاملين فيه، تبعها هجوم على أحد مقاره في بلدة الأتارب بريف حلب.

اقرأ أيضاً: اختطاف مسؤول تربوي في حلب

الهجمات على مراكز الدفاع المدني واستهداف عناصره واعتقالهم وضعت عشرات إشارات الاستفهام حول أسباب استهدافه وما الذي يجري خلف الكواليس.

تاريخ العلاقة بين جبهة النصرة ومن بعدها هيئة تحرير الشام مع الدفاع المدني لم يشهد أي توتر بين الطرفين في مختلف الجغرافية السورية.

يذكر أنه قبل حوالي شهرين اختطف مدير تربية حلب الحرة (معارضة) واتهمت هيئة تحرير الشام بذلك قبل أن تعلن حركة نور الدين زنكي أنها اعتقلته وسلمته للمحكمة.

اقرأ أيضاً: هجوم جديد على الدفاع المدني.. ماهي أسبابه؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *