إغلاق السوق الوحيد لبلدة في سوريا بسبب “الزعران”

عجزوا عن مواجهة الزعران فأغلقوا السوق!!؟؟

سناك سوري-شادي بكر

قرر المجلس المحلي في بلدة الغارية الشرقية بريف درعا إغلاق السوق الوحيد في البلدة، مانحاً مهلة 3 أيام لأصحاب المحلات للإخلاء.

وقال رئيس مجلس البلدة المحلي في تصريحات صحفية له إن قرار الإغلاق اتخذ بسبب المشاكل التي يحدثها من وصفهم بـ “الزعران” داخل السوق، مؤكداً عدم نية المجلس بنقل السوق أو إحداث آخر جديد، “مافيهن يضبطوا الزعران خربوا بيوت التجار والباعة والمواطنين الي مارح يلاقوا محل يشترو غراضهن وحاجياتن منو أما شو حلول شي أبهة عن جد”.

اقرأ أيضاً: عدالة درعا خافت فأضربت عن العمل! “هاتو البعبع لنخوف الحرب”!

ولن يكتفِ المجلس المحلي بإغلاق السوق فحسب، إنما قرر أيضاً بحسب قراره الذي حصل سناك سوري على نسخة منه نزع كافة البسطات من ساحة البلدة، بحجة عرقلتها لحركة السيارات والناس، مضيفاً أنه سيتم نقلهم إلى مكان آخر.

وهدد المجلس المحلي كافة الباعة الذين يتأخرون في تفريغ محالهم داخل السوق، بإرسال المجلس العسكري للبلدة ليرغمهم على الأمر بقوة السلاح ويزيل محالهم مع بضائعها بالجرافات، “أيوا المجلس العسكري فيه يهدم المحال فوق روس صحابها بس مافيه على شوية زعران؟!”.

 

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *