إغلاق أهم وسيلة إعلام معارضة في الجنوب السوري

سناك سوري – شاهر جوهر

أعلنت الهيئة السورية للاعلام S.M.O يوم أمس الثلاثاء عن إيقاف نشاطها الاعلامي بشكل كامل ، حيث جاء في البيان الذي أصدرته الهيئة بهذا الشأن أنها ستقوم بـ «إغلاق صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي وموقعها الإلكتروني الإخباري ابتداء من الساعة الثانية عشر من ظهر اليوم الثلاثاء الواقع في 28 / 11 / 2017م».

وقد تحدث البيان باقتضاب عن مسيرة الهيئة طوال أربع سنوات من انطلاقها في الجنوب السوري وما قدمته من جهد صحافي «انصبّ في خدمة ثورة الشعب السوري وقضاياه العادلة ومحاربة الفكر المتطرف» ،
بالاضافة الى تضحيات الهيئة التي قدمت خلال مسيرتها «ضحايا أكثر من 14 زميلاً في سبيل نقل الحقيقة وإيصال الصورة كاملة».

اقرأ أيضاً:فصائل الجنوب تطلب المؤازة بعد ساعات على بدء المعركة

لكن لم يشر البيان إلى سبب القرار الذي فاجئ الجميع ، في حين تحدث ناشطون مقربون من الهيئة عن تهم فساد طالت عمل الهيئة في السنوات الأخيرة من عملها، ولفت أحد الناشطين في حديثه لـ ”سناك سوري“ إلى معلومات اعتبرها «شبه مؤكدة عن فساد مالي واداري أثار انزعاج الجهة المانحة فأوقفت الدعم».

الأمر الذي نفاه بشدّة العميد ”ابراهيم الجباوي“ مدير الهيئة السورية للاعلام ، والذي أوضح أن «السبب الرئيسي لوقف عمل المؤسسة هو بسبب توقف الدعم المالي عن المؤسسة ، إسوةً لتوقف الدعم عن فصائل الجبهة الجنوبية التابعة للجيش الحر ، التي كنا نعمل باسمها طوال السنوات الاربع الماضية».

حيث أضاف أثناء لقاء أجراه معه ”سناك سوري“ بالقول « إن من لديه تهم فساد لا ينشر هكذا بيان ويتحسّر على دماء من ضحوا لنقل رسالة المؤسسة ، فمن يجد أن هناك أي فساد نحن مستعدون لفتح جميع دفاترنا ومستعدون للمساءلة».

يشار إلى أن ”الهيئة السورية للإعلام SMO“ هي واحدة من أهم المؤسسات الاعلامية المعارضة في الجنوب السوري، والتي تعد النافذة الإعلامية الرسمية للفصائل المسلحة في الجبهة الجنوبية ، وقد لاقت متابعة واسعة في السنوات الاخيرة من قبل الجميع .

اقرأ أيضاً: التغيرات العسكرية في الجنوب هل هي جزء من مواجهة سعودية إيرانية؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *