إسرائيل تهدد: سنواصل ضرب أهداف في سوريا رغم وجود “إس 300”

وزير الحرب الصهيوني يعود للخط الساخن مع الروس.

سناك سوري – متابعات

مع نشر “وزارة الدفاع الروسية” صوراً لوصول “الأس 300” إلى “سوريا”، وتسليمها لـ”الجيش السوري”، عبَّر وزير دفاع العدو الإسرائيلي “أفيغدور ليبرمان” عن عدم سروره بذلك، مؤكداً أن الاحتلال لن يتخلى عن العمليات العسكرية في “سوريا”.

وكانت “روسيا” قد سرّعت في عملية تزويد سوريا بالمنظومة الدفاعية المتطورة “أس 300” بعد سقوط الطائرة “إيل 20″، ومصرع 15 جندياً روسياً، واتهمت “إسرائيل” بإسقاطها.
“الاحتلال الإسرائيلي” حاول بكل إمكاناته لمنع إتمام الصفقة، وجند كل قوته وعلاقته الدولية دون طائل، ورغم ذلك لن يظهر بمظهر المنهزم، حيث قال “ليبرمان” لإذاعة “كان” الإسرائيلية: «”إسرائيل” لا تبحث عن المغامرات، لكنها تحمي مصالحها الأمنية فقط». مؤكداً في الوقت نفسه العودة إلى نظام العمل الطبيعي والتنسيق بنشاط أكبر، واستخدام “الخط الساخن” مع الروس لمنع الخلافات.

الخوف الإسرائيلي من الدفاعات الجوية السورية الحديثة، يبدو أنه في أعلى مستوى له، خاصة أن الطائرات والصواريخ المعادية كانت تسرح في السماء السورية بلا أي رقيب رغم تصدي الدفاع الجوي السوري بإمكاناتهم المتواضعة، فهل تغامر “إسرائيل” في تجريب قوة السلاح الجديد؟.

إقرأ أيضاً رداً على اسقاط الطائرة “إيل”…”موسكو” تزود “دمشق” رسمياً بـ”الإس 300″

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *