أهالي “طرطوس” موعودون بانخفاض أسعار اللحوم الحمراء!

مديرة متفائلة بانخفاض الأسعار.. ورئيس جمعية القصابين يقول: لا تتفاءلوا كتير!

سناك سوري – متابعات

توقعت مديرة فرع مؤسسة الأعلاف في “طرطوس” “هيفاء غنوم” انخفاضاً في أسعار المنتجات الحيوانية “لحوم وحليب”، بعد الانخفاض الكبير الذي شهدته الأعلاف والذي بلغ نحو 13 -43%.

“غنوم” عبرت عن تفاؤلها الكبير بإمكانية حصول المواطن على المشتقات الحيوانية بأسعار مناسبة في ظل توفّر المادة بسهولة و يُسر من خلال توفير العلف بتكاليف أقل ومن أقرب مركز مما يساهم في تخفيف أجور النقل وبالتالي الإقبال على التربية وزيادة أعداد الثروة الحيوانية بالمحافظة.وفقاً لصحيفة تشرين.

مجموعة من الأسباب جعلت رئيس جمعية القصابين في المحافظة “باسم سليمان” غير متفائل بقرار خفض أسعار الأعلاف ملمحاً بذلك لعدم انخفاض سعر مبيع كيلو اللحم الذي وصل إلى 4000 ليرة سورية لكيلو لحم العجل و 4500-5000 ليرة لكيلو لحم الغنم، مبرراً ذلك بالقول: «انخفاض الأسعار بحاجة إلى بعض الوقت وهو مرتبط بانخفاض أسعار المواشي خصوصاً في محافظتي “حمص” و”حماه” والمحافظات الشرقية كون القصابين في طرطوس” يشترون المواشي من هذه المحافظات نظراً لارتفاع نسبة اللحم فيها مقارنة بالمواشي الموجودة بالمحافظة».

“سليمان” عزز مبررات عدم خفض أسعار اللحوم بالحديث عن تهريب المواشي إلى “لبنان” إضافة لتوضيح خاص حول سعر  مادة النخالة كجزء من التركيبة العلفية المقدمة للمواشي أي أن تخفيض سعرها لا يعني بالضرورة حدوث انخفاض كبير على الأسعار، إضافة إلى اعتماد أغلبية المربين “تسمين العجول” على الخلطات العلفية الخاصة بهم وليس على خلطات الجريش المطروحة من قبل مؤسسة الأعلاف.

وفي ظل ماسبق يتساءل المواطنون في “طرطوس” ومختلف المحافظات عن إمكانية حدوث تخفيض حقيقي في أسعار اللحوم والمنتجات الحيوانية التي غابت عن موائد السوريين ولم تعد ضمن قائمة المشتريات حتى أنها باتت من الكماليات.

اقرأ أيضاً: أسعار اللحوم تحلق عالياً وتبتعد عن طبخات المواطنين

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *