“أنقرة” ترد على طرح “موسكو” تسليم “عفرين” للحكومة السورية

نازحو عفرين عقب العدوان التركي عليها

أنقرة تقول إنها غير مهتمة باندلاع مواجهة مباشرة بين روسيا والولايات المتحدة في سوريا

سناك سوري-متابعات

سارعت تركيا للرد على حديث وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” حول تسليم “عفرين” للحكومة السورية، حيث أعلنت “أنقرة” عدم وجود خطط لديها في احتلال المدينة، مؤكدة احترامها لوحدة الأراضي السورية، وبأن القوات التركية ستغادر “عفرين” بمجرد التوصل لحل سياسي في سوريا.

وقال نائب الرئيس التركي “بكر بوزداغ”: «لم نأت إلى هناك كمحتلين ولا نخطط للبقاء هناك، إننا نحترم وحدة أراضي سوريا»، وأضاف: «طهرنا عفرين من الإرهابيين ونواصل عمليات إزالة الألغام. تشهد سوريا الآن فراغا في السلطة وهناك قوى مختلفة ومعارضة، سنسلم السلطة في عفرين للسكان المحليين لكي يديروا أمور حياتهم بأنفسهم».

وربط “بوزداغ” بين خروجهم من “عفرين” وبين إيجاد حل سياسي للأزمة، وأضاف: «بمجرد إيجاده سننسحب من هناك».

ويبدو أن تركيا قد انسحبت تكتيكياً من المسؤوليات التي وضعها لها “لافروف” في تسليم المدينة للحكومة السورية، فهي ربطت الأمر بالحل السياسي الذي يبدو بعيداً اليوم في ظل ماتشهده البلاد من تطورات خطيرة، والأخطر من ذلك أن تتابع “أنقرة” في هذه الفترة سياستها في التتريك التي تنتهجها بمعظم مناطق سيطرتها مايجعل خروجها لاحقاً أمراً معقداً.

اقرأ أيضاً: هل تستجيب “أنقرة” لطلب “موسكو” وتسلم “عفرين” للحكومة السورية؟

وكان “لافروف” قد عبر عن “أمل” بلاده في تسليم الحكومة التركية “عفرين” لـ”دمشق”، وأضاف: «لم يعلن الرئيس “أردوغان” أن “تركيا” تريد احتلال “عفرين”، ونحن ننطلق دائما من حقيقة أن أسهل طريقة لتطبيع الوضع في عفرين، عندما يعلن الممثلون الأتراك أن الأهداف الرئيسية التي وضعوها أمامهم هناك، تحققت، وسوف نعيد الأرض لسيطرة الحكومة السورية».

وحول مسألة اتهام الحكومة السورية باستخدام الكيميائي في “دوما” قال نائب الرئيس التركي إن الأمر يحتاج لتحقيق شامل وموضوعي، وأضاف: «ينبغي ألا تسقط “سوريا” ضحية الصراع بين “روسيا والولايات المتحدة”»، مؤكداً عدم اهتمام بلاده باندلاع مواجهة مباشرة بين موسكو وواشنطن في سوريا.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *