أكثر من نصف مليون تلميذ سوري في مدارس تركيا

بلدية اسطنبول توجه بنقل الأطفال السوريين إلى مدارس دينية

سناك سوري – متابعات

صرح رئيس الوزراء التركي “بن علي يلدريم” يوم أمس بأن المدارس في تركيا تحتوي 612 ألف طفل سوري في مدارسها الحكومية ومراكز التعليم المؤقتة الموجودة في مخيمات اللاجئين أيضاً، وذلك خلال لقاء نظمه “حزب العدالة والتنمية” حول اندماج السوريين في المجتمع التركي.

وأضاف “يلدريم” بأن نسبة الأطفال السوريين الملتحقين بالمدارس في تركيا بلغت 65 % للعام الدراسي 2017 ـ 2018، فيما كانت النسبة حوالي 30 % عام 2016، وأشار بأن 976 ألفاً من اللاجئين السوريين في سن الدراسة موجودين في تركيا لوحدها.
وكانت وزارة التربية التركية قد صرحت سابقاً في بداية الشهر الحالي بأن أكثر من 50 % من الأطفال السوريين الذين يدرسون في تركيا، يندمجون بسرعة كبيرة مع النظام التعليمي، في حين طلبت وزارة التربية التركية من بلديات إسطنبول في شهر أيلول من العام الحالي إرسال الطلاب السوريين إلى المدارس الدينية لتخفيف الحمل على المدارس العامة.

اقرأ أيضاً: طلاب مدرسة في سوريا يؤدون تحية العلم لتركيا

وتقول تقارير صادرة عن منظمات إغاثية ودولية بأن استيعاب ما عدده مليون تلميذ مدرسة ليس بالأمر السهل خصوصاً في ظل تحمل التلميذ وذويه للصعوبات المادية بالإضافة لصعوبة تعلم اللغة التركية على الطفل، وذلك بعدما أصدرت وزارة التربية والتعليم التركية، أنظمة جديدة لفرض التعليم الإلزامي باللغة التركية على جميع الأطفال السوريين اللاجئين، بغية نقلهم إلى مدارس تركية رسمية في غضون 3 سنوات وحسب هذه الأنظمة يجب على جميع الأطفال اللاجئين دخول المدارس الرسمية، في حين نقل ناشطون واقعاً صعباً لهؤلاء الأطفال وقالوا بأن الصعوبات لا تقف هنا حتى في حال تمكن التلميذ من تعلم اللغة التركية، فلا تبدو الفرص كثيرة أمامه لدخول الجامعة.

اقرأ أيضاً: تركيا تطبق سياسة التتريك في مدارس “الباب”

الجدير بالذكر أن وزارة التربية التركية تقوم بتقسيم الطلاب في مدراسها لثلاث مراحل عمرية:
المرحلة الأولى: الروضة للأطفال بين سن ال3 -5 سنوات.
المرحلة الثانية: الابتدائية وهي ملزمة وتقسم بين ال 6-10 سنوات لأول جزء من المرحلة، وبين ال 10-14 سنة لثاني جزء من المرحلة.
المرحلة الثالثة: الثانوية وتقسم إلى أكاديمية أو مهنية.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *