أسوة بـ “جنيف” فشل المصالحة بين القرش والاتصالات

وأكد الجانب المصري أن فريق الصيانة بدأ بـ..

سناك سوري – فريق الرصد

عاد غريم السوريون القرش البحري إلى سابق عهده إذ يبدو أن كل المفاوضات والهدن فيما بينه وبين الاتصالات السورية قد منيت بفشل ذريع ومفاوضات جنيف مو أحسن منها، حيث قالت الاتصلات في بيان نسبه ناشطون إليها، إن جودة الانترنت في سوريا ستنخفض بشكل تدريجي خلال الـ 10 أيام نتيجة لتعطل الكيبل الضوئي البحري في المتوسط، “تقولوا هالقرش مدمن كابلات والله هو لو يعرف شو عميصير فينا نحنا السوريين الي فوق المي لكان قعد حارس عالكبل مو كل مادق الكوز بالجرة يعضو”.

وأكدت الاتصالات أن جودة الخدمة ستعود إلى سابق عهدها قريباً، حيث تم التواصل مع الجانب المصري الذي بدأ بتصليح الكيبل وأرسل فريق الصيانة، “على سيرة مصر إنتو بتعرفوا إنو أشقائنا المصاروة رفعوا هتاف ضد ترامب قالوا فيه: وياترامب وياجبان وياعميل الأمريكان؟!، ماعلينا المهم يظبطولنا الكابل أجدع ناس”.

اقرأ أيضاً: القرش يعود للحضن السوري ويقدم بادرة حسن نية

وسبق للقرش البحري “المندس” أن عض الكيبل الضوئي في شهر آيار الفائت، تزامناً مع رفع الاتصالات لأسعار الإنترنت في البلاد، ويؤكد نشطاء أن حالة الانترنت وسرعته بالأساس ضعيفة جداً فما بالكم حين يتدخل القرش ويقضم “السلك” الضوئي؟!، وينتظر النشطاء انقضاء العشرة أيام بفارغ الصبر ليعودوا إلى نشاطهم الفيسبوكي الذي من المتوقع أن يركز على قصة الكابل والقرش خلال “الكم يوم الي جايين”.

اقرأ أيضاً: خدمة السلحفاة في حلب من جديد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *