أستانا: روسيا تبحث عن أوراق قوة لسوتشي … وعشرات آلاف العائلات تنتظر خبراً عن أبنائها

من اجتماع وفد الحكومة مع وفد إيران

ملف المعتقلين والمختطفين على طاولة أستانا 8 … وتثبيت اتفاقية خفض التصعيد

سناك سوري – أستانا

تتجه أنظار آلاف العائلات السورية التي لها معتقلين أو مختطفين لدى أطراف الصراع “حكومة، معارضة” إلى اجتماعات أستانا التي تنطلق اليوم الخميس في نسختها الثامنة.
حيث من المتوقع أن تثمر هذه الجولة عن مجموعة عمل للإفراج عن المعتقلين والمختطفين وحل مشكلات المفقودين والجثث لدى الأطراف المتحاربة.
وبحسب مصادر سناك سوري فإن المعارضة تريد تقديم مقترح لمراقبة السجون التابعة للحكومة، وقد طلب منها أن يكون المقترح لمراقبة مختلف السجون حتى الواقعة في مناطق سيطرتها إلا أن مسودة اقتراحها إلى الآن لا تأتي على ذكر السجون في مناطق سيطرة المعارضة.
المصادر ذاتها توقعت تشكيل مجموعة العمل خلال هذا الاجتماع وبدء عملها فوراً لكي تصل إلى نتائج قبل مؤتمر سوتشي، لتكون بمثابة أوراق قوة للمؤتمر تزيد من فاعليته وأهميته، وهذه رغبة روسية.

اقرأ أيضاً: الآلاف ينتظرون من أستانا 7 خبراً عن المختطفين والمعتقلين
وتتوقع المصادر أن لا يكون هناك جلسات أخرى من أستانا قبل سوتشي القادم، وأن يقتصر الأمر على مجموعات العمل التي ستحظى بدعم كبير خلال هذه الفترة التي تسبق سوتشي.
كما سيناقش أستانا تثبيت مناطق تخفيض التصعيد، وهو أمر متفق عليه من الأطراف الداعمة وكذلك الطرف المعارض وحتى الحكومة السورية التي وجه وزير خارجيتها انتقادات لمناطق خفض التوتر أمام مجلس الشعب قبل يومين.

يضاف إلى ذلك النقاش حول تحديد موعد مؤتمر سوتشي الذي يتوقع أن يكون في نهاية شهر كانون الثاني القادم.

وكان الوفد الحكومي قد عقد احتماعاً صباح اليوم مع الوفد الإيراني، بينما عقد وفد المعارضة اجتماعاً داخلياً تمهيداً للقاء مع الوفد التركي مع توقعات بلقاء مع الوفد الروسي أيضاً.

يذكر أن وفد المعارضة شهد تغييراً على مستوى رئيس الوفد حيث تم تكليف “أحمد طعمة” بهذه المهمة وهو يبدي مرونة نسبية خلال الفترة الماضية.

اقرأ أيضاً: العقيد أبو شهاب يعود في الجزء السابع من أستانا برتبة رائد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *